حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولا يزال العبد يعاني الطاعة ويألفها ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله سبحانه وتعالى برحمته عليه الملائكة تؤزه إليها أزا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الداعية للخير
داعية نشيط
avatar

عدد المساهمات : 543
تاريخ التسجيل : 30/12/2009
العمر : 28
الموقع : yahoo.com

مُساهمةموضوع: ولا يزال العبد يعاني الطاعة ويألفها ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله سبحانه وتعالى برحمته عليه الملائكة تؤزه إليها أزا    الأحد مايو 03, 2015 2:43 pm

" ولا يزال العبد يعاني الطاعة ويألفها ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله سبحانه وتعالى برحمته عليه الملائكة تؤزه إليها أزا ، وتحرضه عليها ، وتزعجه عن فراشه ومجلسه إليها ".
من كتاب : " الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي "
أبو عبد الله محمد بن أبي بكر ( ابن قيم الجوزية)

هل ما أورده ابن الجوزية عليه دليل؟

الأدلة على ذلك كثيرة منها ما في صحيح مسلم و مسند الإمام أحمد

عَنْ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " ما منكُم من أحدٍ إلَّا وقد وُكِّلَ بهِ قرينُهُ منَ الجنِّ . قالوا : وإيَّاكَ يا رسولَ اللَّهِ ؟ قال : وإيَّايَ إلَّا أنَّ اللَّهَ أعانَني علَيهِ فأسلَمَ فلا يأمرُني إلَّا بخيرٍ ". غيرَ أنَّ في حديثِ سفيانَ . " وقد وُكِّلَ بهِ قرينُهُ منَ الجنِّ ، وقرينُهُ منَ الملائكةِ "
الراوي : عبدالله بن مسعود المحدث : مسلم. المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2814 خلاصة حكم المحدث : صحيح

قال ابن الأثير في[ جامع الأصول (8/ 545)]
(القرين) : المصاحب : وكل إنسان فإنَّ معه قَرِيناً من الملائكة ، وقريناً من الشياطين ، فقرينه من الملائكة يأمره بالخير ويحثه عليه ، وقرينه من الشياطين يأمره بالشر ويحثه عليه ، وفقنا الله لاتباع قرين الخير ومخالفه قَرِين الشّر )

و في سنن الدارمي أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ، كَانَ يَقُولُ: «إِنَّ الْبَيْتَ لَيَتَّسِعُ عَلَى أَهْلِهِ وَتَحْضُرُهُ الْمَلَائِكَةُ وَتَهْجُرُهُ الشَّيَاطِينُ، وَيَكْثُرُ خَيْرُهُ أَنْ يُقْرَأَ فِيهِ الْقُرْآنُ، وَإِنَّ الْبَيْتَ لَيَضِيقُ عَلَى أَهْلِهِ وَتَهْجُرُهُ الْمَلَائِكَةُ، وَتَحْضُرُهُ الشَّيَاطِينُ، وَيَقِلُّ خَيْرُهُ أَنْ لَا يُقْرَأَ فِيهِ الْقُرْآنُ»
و سنده صحيح

Like a Star @ heaven وكذلك صح في الحديث :" اجعلوا من صلاتِكم في بيوتِكم ، ولا تجعَلوها عليكم قبورًا ، كما اتخذتِ اليهودُ والنصارى في بيوتهم قبورًا ، وإنَّ البيتَ لَيُتْلَى فيه القرآنُ ؛ فيتراءَى لأهل السماءِ كما تتراءَى النجومُ لأهل الأرضِ "
الراوي : عائشة أم المؤمنين المحدث : الألباني.المصدر : السلسلة الصحيحة الصفحة أو الرقم: 3112 خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: " إنَّ للشيطانِ لَمَّةً بابنِ آدمَ ، وللمَلَكِ لَمَّةً ، فأما لَمَّةُ الشيطانِ ، فإيعادٌ بالشرِّ ، وتكذيبٌ بالحقِّ ، وأما لَمَّةُ المَلَكِ ؛ فإيعادٌ بالخيرِ ، وتصديقٌ بالحقِّ ، فمَن وجد ذلك ، فلْيَعْلَمْ أنه من اللهِ ، فلْيَحْمَدِ اللهَ ، ومَن وجد الأخرى ، فلْيَتَعَوَّذْ باللهِ من الشيطانِ ، ثم قرأ  " الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا "
الراوي : عبدالله بن مسعود المحدث : الألباني . المصدر : تخريج مشكاة المصابيح الصفحة أو الرقم: 70 خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين

............
study والملائكة :
"الملائكة " في أصل اللغة جمع ملَك، وهو مشتق من الألوكة، أي: الرسالة، أو مشتق من المَلـْك بفتح الميم وتسكين اللام، وهو الأخذ بقوة.

study أما تعريفهم في الشرع: " فهي أجسام لطيفة ( مخلوقة من نور )، أعطيت قدرة على التشكل، بأشكال مختلفة ( وقدراتها واعمالها مختلفة )، ومسكنها السموات " وعلى هذا جمهور العلماء، كما نقل ذلك الحافظ ابن حجر .

وجوب الإيمان بالملائكة :

الإيمان بالملائكة؛ هو الاعتقاد الجازم بوجودهم، وأنهم مخلوقون لله سبحانه، قال تعالى: { ولكن البرَّ من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة   {(البقرة:177).

study والإيمان بالملائكة:
ركن من أركان الإيمان، فلا يصح إيمان العبد إلا به، وقد دلت على ذلك نصوص الكتاب والسنة وإجماع المسلمين، قال تعالى:" آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله " (البقرة: 285).

وفي حديث جبريل المشهور، قال - صلى الله عليه وسلم - عندما سئل عن الإيمان: " الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره " رواه مسلم ، وأجمع المسلمون قاطبة على وجوب الإيمان بالملائكة، وعليه فمن أنكر وجود الملائكة من غير جهل يعذر به فقد كفر، لتكذيبه القرآن في نفي ما أثبته، وقد قرن الله عز وجل الكفر بالملائكة بالكفر به، قال تعالى:" ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا " ( النساء: 136).

study والإيمان بالملائكة:
ليس على درجة واحدة، فهناك الإيمان المجمل، وهو الإيمان بوجودهم، وأنهم خلق من خلق الله سبحانه، وهذا القَدْر من الإيمان بالملائكة واجب على عموم المكلفين، وهناك الإيمان التفصيلي، وذلك بمعرفة ما يتعلق بالملائكة مما ورد به الشرع المطهر، وطلب هذا واجب على الكفاية، فلا يطالب به كل مكلف، بل هو واجب على مجموع الأمة، بحيث إذا قام به البعض، وحصلت بهم الكفاية، سقط عن الآخرين.

مرتبة الملائكة عند ربهم:

لعل من أعظم الآيات، التي تدل على عظم مكانة الملائكة عند ربهم، قوله تعالى:" شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم "(آل عمران:18)، ووجه الدلالة؛ أن الله احتج بشهادتهم على أعظم مشهود على الإطلاق، وهو توحيده سبحانه، وقرن شهادتهم بشهادته، والله لا يستشهد من خلقه إلا من عظم قدره عنده، فهذه الآية تدل على علو قدرهم ومكانتهم.

صفات الملائكة الخلقية والخُلقية :

خلقت الملائكة من نور، كما ثبت ذلك في صحيح مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها،
" خُلِقَت الملائكةُ من نورٍ . وخُلِقَ الجانُّ من مارجٍ من نارٍ . وخُلِقَ آدمُ مما وُصِف لكم "
الراوي : عائشة أم المؤمنين المحدث : مسلم . المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2996 خلاصة حكم المحدث : صحيح

Like a Star @ heaven وكان خلقهم متقدما على خلق البشر، كما دلّ على ذلك ما قصه القرآن علينا من قصة خلق آدم عليه السلام، قال تعالى :" وإذا قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة " (البقرة:30). فالآية واضحة الدلالة على أن وجود الملائكة سابق لوجود البشر .

Like a Star @ heaven وتشير النصوص إلى عظم خلق الملائكة من حيث الجملة، كما في وصف الملائكة الموكلة بالنار:" غلاظ شداد " (التحريم: 6).

Like a Star @ heaven ووصف احد حملة العرش كما جاء في الصحيح من حديث جابر رضي الله عنه:
" أذِن لي أن أُحَدِّثَ عن ملَكِ من ملائكةِ اللهِ عز وجل من حملةِ العرشِ ، إن ما بين شحمةِ أذنِه إلى عاتقِه مسيرةَ سبعمائةِ عامٍ "
الراوي : [جابر بن عبدالله] المحدث : الألباني.المصدر : شرح الطحاوية الصفحة أو الرقم: 279 خلاصة حكم المحدث : صحيح

Like a Star @ heaven وقال تعالى في وصف جبريل عليه السلام: " ذي قوة " (التكوير : 20) .

وقال صلى الله عليه وسلم في وصف جبريل أيضاً: " ... رأيته منهبطاً من السماء، سادًا عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض ... " رواه مسلم: 177 .


Idea وهم على عظم خلقهم لا يأكلون ولا يشربون و لا يتناسلون ، ولهم قدرة على التشكل، كما دلت على ذلك قصة إبراهيم مع الملائكة، عندما أتوه في صورة شبان، فقدم لهم الطعام، فلم يأكلوا، قال تعالى:" هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين فقربه إليهم قال ألا تأكلون فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم " ( الذاريات : 24-28).

ومما يدل على ذلك أيضا، مجيئهم لوطاً عليه السلام في صورة شبان حسان الوجوه، قال تعالى " ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب " (هود:77)، ومجيء جبريل عليه السلام إلى مريم عليها السلام في صورة بشر، قال تعالى:} فتمثل لها بشرا سويا { (مريم : 17) .

وكذلك كان جبريل عليه السلام يأتي النبي - صلى الله عليه وسلم - في صورة الصحابي دحية الكلبي ، كما في صحيح مسلم ، وفي صورة أعرابي، كما في حديث جبريل المشهور في صحيح مسلم .
" عرِض عليَّ الأنبياءُ . فإذا موسى ضربٌ من الرجالِ . كأنَّه من رجالِ شَنوءةَ . ورأيتُ عيسى بنَ مريمَ عليه السلامُ . فإذا أقربُ من رأيتُ به شبهًا عروةُ بنُ مسعودٍ . ورأيتُ إبراهيمَ صلواتُ اللهِ عليه . فإذا أقربُ من رأيتُ به شبهًا صاحبُكم ( يعني نفسَه ) ورأيتُ جبريلَ عليه السلامُ . فإذا أقربُ من رأيتُ به شبهًا دِحيةُ . ( وفي روايةٍ ابنُ رمحٍ ) دحيةُ بنُ خليفةَ ".
الراوي : جابر بن عبدالله المحدث : مسلم. المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 167 خلاصة حكم المحدث : صحيح

study ووصفهم الله سبحانه بأنهم:" أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع " (فاطر:1)، ومن صفاتهم الخَلقية أنهم لا يوصفون بذكورة ولا أنوثة، فمن وصفهم بالأنوثة من غير جهل فقد كفر؛ لتكذيبه القرآن في نفي ذلك، قال تعالى:" أفأصفاكم ربكم بالبنين واتخذ من الملائكة إناثا إنكم لتقولون قولا عظيما "(الإسراء:40)، ومن وصفهم بالذكورة، فقد جاء بدعا من القول وزورا، لإثباته ما لم يثبت شرعا، ونفي أن يكونوا إناثا لا يلزم أن يكونوا ذكورا، فإن الملائكة خلق يختلف عن خلق الإنس والجن .

study وأما صفاتهم الخُلُقية، فهم من أعظم الخلْق خُلقاً، فقد وصفهم الرب سبحانه بأنهم:" كرام بررة "(عبس:16)، ووصفهم النبي - صلى الله عليه وسلم - بالأوصاف ذاتها حين قال:" الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة ... "
الراوي : عائشة أم المؤمنين المحدث : الألباني. المصدر : صحيح الترمذي الصفحة أو الرقم: 2904 خلاصة حكم المحدث : صحيح

Like a Star @ heaven ومن صفاتهم: أنهم معصومون من الذنوب والمعاصي لا يقربونها، قال تعالى:" لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون "(التحريم:6). وهم مع عصمتهم من الذنوب والمعاصي دائموا الطاعة لله سبحانه، قال تعالى: " يسبحون الليل والنهار لا يفترون "(الأنبياء:20).

Like a Star @ heaven ومن أخلاقهم الحياء، ففي الحديث كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مُضطجعًا في بيتي ، كاشفًا عن فخذَيه . أو ساقَيه . فاستأذن أبو بكرٍ فأذِن له . وهو على تلك الحالِ . فتحدَّث . ثم استأذن عمرُ فأذن له . وهو كذلك . فتحدَّثَ . ثم استأذن عثمانُ . فجلس رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . وسوَّى ثيابَه - قال محمدٌ : ولا أقول ذلك في يومٍ واحدٍ - فدخل فتحدَّثَ . فلما خرج قالت عائشةُ : دخل أبو بكرٍ فلم تهتَشَّ له . ولم تُبالِه . ثم دخل عمرُ فلم تهتَشَّ له ولم تُبالِه . ثم دخل عثمانُ فجلستَ وسوَّيت ثيابَك ! فقال " ألا أستحي من رجلٍ تستحي منه الملائكةُ " .
الراوي : عائشة أم المؤمنين المحدث : مسلم. المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2401 خلاصة حكم المحدث : صحيح

Like a Star @ heaven ومن صفاتهم أيضا أنهم يتأذون من الروائح الكريهة، كما ثبت في صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه، نهى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عن أكلِ البصلِ والكرَّاثِ . فغلبتنا الحاجةُ فأكلنا منها . فقال :" من أكل من هذه الشجرةِ المنتنةِ فلا يقربنَّ مسجدَنا . فإنَّ الملائكةَ تأذّى مما يتأذى منه الإنسُ ".
الراوي : أبو هريرة المحدث : مسلم . المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 563 خلاصة حكم المحدث : صحيح

study وأما عددهم فلا يعلمه إلا الله سبحانه، حيث ردّ علم ذلك إلى نفسه، فقال:" وما يعلم جنود ربك إلا هو " (المدثر:31).
" الحمد لله فاطر السماوات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير " (فاطر: 1)

Like a Star @ heaven وجاء في صفة البيت المعمور :" البيتُ المعمورُ في السماءِ السابعةِ ، يدخلُه كلَّ يومٍ ألفُ ملَكٍ ، ثم لا يعودون إليه حتى تقومَ الساعةُ "
الراوي : أنس بن مالك المحدث : الألباني . المصدر : السلسلة الصحيحة الصفحة أو الرقم: 477 خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم

study وعدّ صلى الله عليه وسلم الملائكة الذين يأتون بجهنم بأربع مليار وتسعمائة مليون ملك، كما دل على ذلك حديث :
" يؤتَى بجَهنَّمَ يومئذٍ لَها سبعونَ ألفَ زمامٍ . معَ كلِّ زمامٍ سبعونَ ألفَ ملَكٍ يجرُّونَها "
الراوي : عبدالله بن مسعود المحدث : مسلم. المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2842 خلاصة حكم المحدث : صحيح.

Like a Star @ heaven وقال صلى الله عليه وسلم لأصحابه يوما: " إِنَّي أرى ما لا ترونَ ، وأسمعُ ما لا تسمعونَ ، أطَّتِ السماءُ ، وحُقَّ لها أنْ تَئِطَّ ، ما فيها موضعُ أربعِ أصابِعَ ، إلَّا وملَكٌ واضعٌ جبهَتَهُ للهِ تعالى ساجدًا ، واللهِ لو تعلمونَ ما أعلَمُ ، لضَحِكتُم قليلًا ، ولبكيتُم كثيرًا ، وما تلذذتُم بالنساءِ على الفُرُشِ ، ولخرجْتُمْ إلى الصُعُداتِ تَجْأرونَ إلى اللهِ "
الراوي : أبو ذر الغفاري المحدث : الألباني . المصدر : صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 2449 خلاصة حكم المحدث : حسن

فهذه الأحاديث وغيرها تدل على كثرة عدد الملائكة ، وأنه لا يحصي عددهم إلا الله جل جلاله
.

أعمال الملائكة

Like a Star @ heaven الملائكة بالتي تدبر الامور بامر الله من السماء الى الارض ، لقوله تعالى:" فالمدبرات أمراً " ( النازعات : 5) قال الحسن : "هي الملائكة تدبر الأمر من السماء إلى الأرض" .

Like a Star @ heaven  ملائكة تقسيم الاعمال ،قال تعالى :" فالمقسمات أمراً " ( الذاريات : 40) جاء في تفسيرها: هي الملائكة تقسم الأعمال عليها، من الخصب والجدب والمطر والموت والحوادث .

Like a Star @ heaven وملائكته لحفظ البشر ، لقوله تعالى " له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله "( الرعد : 11)، فهذه ملائكة تحفظ الإنسان من الشرور بأمر الله سبحانه، حتى إذا جاء القدر خلو عنه.

Like a Star @ heaven وملائكة موكلة بنزع الارواح ، قال تعالى:" وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون " (الأنعام:61) فذكر في هذه الآية أن الملائكة هي التي تتولى نزع روحه .

Like a Star @ heaven وملائكة تحمل عرش الرحمن سبحانه، قال تعالى: " الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم "(غافر:7) .

Like a Star @ heaven وملائكة تستغفر للمؤمنين، قال تعالى: " ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم "( غافر:7) .

study وملائكة الرحم، فقد روى البخاري عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: " إن اللهَ عز وجل وَكَّلَ بالرَّحِمِ مَلَكًا يقولُ : يا رَبِّ نُطْفَةٌ، يا رَبِّ علقةٌ، يا رَبِّ مُضْغَةٌ، فإذا أراد أن يَقْضِيَ خَلْقَهُ قال : أَذَكَرٌ أم أُنْثَى، شَقِيٌّ أم سعيدٌ، فما الرِّزْقُ والأَجَلُ، فيُكْتَبُ في بَطْنِ أُمِّهِ" .
الراوي : أنس بن مالك المحدث : البخاري.المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 318 خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

 Like a Star @ heaven وملائكة بتصوير الأجنة في أرحامها، ونفخ الروح فيها، فعن عامر بن واثلة أبو الطفيل - رضي الله عنه - قال: "
أنه سمع عبدَ اللهِ بنَ مسعودٍ يقول : الشَّقيُّ من شقِيَ في بطنِ أمِّه والسعيدُ من وُعِظَ بغيرِه . فأتى رجلًا من أصحابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، يقال له حُذيفةُ بنُ أسيدٍ الغِفاريُّ . فحدَّثه بذلك من قولِ ابنِ مسعودٍ فقال : وكيف يشقى رجلٌ بغيرِ عملٍ ؟ فقال له الرجلُ : أَتعجبُ من ذلك ؟ فإني سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ " إذا مرَّ بالنطفةِ ثنتان وأربعون ليلةً ، بعث اللهُ إليها ملَكًا . فصوَّرها وخلق سمعَها وبصرَها وجلدَها ولحمَها وعظامَها . ثم قال : يا ربِّ ! أذكرٌ أم أنثى ؟ فيَقضي ربُّك ما شاء . ويكتبُ الملَكُ . ثم يقولُ : يا ربِّ ! أَجلُه . فيقول ربُّك ما شاء ويكتبُ الملَكُ . ثم يقولُ : يا ربِّ ! رِزقُه . فيقضي ربُّك ما شاء . ويكتبُ الملَكُ . ثم يخرجُ الملَكُ بالصحيفةِ في يدِه . فلا يزيدُ على ما أُمِرَ ولا يَنقصُ " .
الراوي : عامر بن واثلة أبو الطفيل المحدث : مسلم . المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2645 خلاصة حكم المحدث : صحيح

Like a Star @ heaven وملائكة موكلة بكتابة وإحصاء أعمال المكلفين من خير أو شر، قال تعالى: " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد "(ق:18)، وقال تعالى: " كراماً كاتبين يعلمون ما تفعلون "(الانفطار:11-12).

Like a Star @ heaven ومن الملائكة من طوافون يلتمسون و يتتبعون حِلَقَ الذِّكْر، فقد روى البخاري وغيره عن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنَّ للهِ ملائكةً سيَّاحين في الأرض فُضْلًا عن كُتَّابِ الناسِ ، يطوفون في الطُّرُقِ ، يلتمسون أهلَ الذِّكرِ ، فإذا وجدوا قومًا يذكرون اللهَ تنادوا : هَلُمُّوا إلى حاجاتِكم ، فيَحفُّونهم بأجنحتِهم إلى السماءِ الدنيا ، فيسألهم ربُّهم ، وهو أعلمُ منهم : ما يقول عبادي ؟ فيقولون : يُسبِّحونك ، ويُكبِّرونك ، ويحمَدونك ، ويمجِّدونك ، فيقول هل رأوني ؟ فيقولون : لا واللهِ ما رأوك ، فيقول : كيف لو رأوني ؟ فيقولون : لو رأوك كانوا أشدَّ لك عبادةً ، وأشدَّ لك تمجيدًا ، وأكثرَ لك تسبيحًا ، فيقول : فما يسألوني ؟ فيقولون : يسألونك الجنَّةَ ، فيقول : وهل رأوها ؟ فيقولون : لا واللهِ يا ربِّ ما رأوها ، فيقول : فكيف لو أنهم رَأوها ؟ فيقولون : لو أنهم رأوها كانوا أشدَّ عليها حِرصًا ، وأشدَّ لها طلبًا ، وأعظمَ فيها رغبةً ، قال : فمم يتعوَّذون ؟ فيقولون : من النَّارِ ، فيقولُ اللهُ : هل رأوها ؟ فيقولون : لا واللهِ يا ربِّ ما رَأوها ، فيقول : فكيف لو رأَوها ؟ فيقولون : لو رأوها كانوا أشدّ منها فرارًا ، وأشدَّ لها مخافةً ، فيقول : فأُشهدِكُم أني قد غفرتُ لهم ، فيقولُ ملكٌ من الملائكةِ : فيهم فلانٌ ليس منهم ، إنما جاء لحاجةٍ ! فيقول : هم القومُ لا يَشْقى بهم جليسُهم"
الراوي : أبو هريرة المحدث : الألباني . المصدر : صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 2173 خلاصة حكم المحدث : صحيح

ومن الملائكة من يجاهد مع المؤمنين ويدافع عنهم ، قال تعالى: " إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين "(الأنفال:9).

study ( باب شهود الملائكة بدرا ) " شرح البخاري ،كتاب المغازي" ، وأخرج يونس بن بكير في زيادات المغازي والبيهقي من طريق الربيع بن أنس قال : " كان الناس يوم بدر يعرفون قتلى الملائكة من قتلى الناس بضرب فوق الأعناق وعلى البنان مثل وسم النار " وفي مسند إسحاق " عن جبير بن مطعم قال :" رأيت قبل هزيمة القوم ببدر مثل النجاد الأسود أقبل من السماء كالنمل فلم أشك أنها الملائكة ، فلم يكن إلا هزيمة القوم " وعند مسلم من حديث ابن عباس :" بينما رجل مسلم يشتد في أثر رجل مشرك إذ سمع ضربة بالسوط فوقه وصوت الفارس ...- الحديث وفيه - فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - :" ذلك مدد من السماء الثالثة ".

Like a Star @ heaven ومن الملائكة من يشفع يوم القيامة في المذنبين من الموحدين، قال تعالى: " وكم من ملك في السموات لا تغني شفاعتهم شيئا إلا من بعد أن يأذن الله لمن يشاء ويرضى "(النجم:26).

وفي الحديث: " ... ثمَّ تشفَّعُ الملائِكَةُ والنَّبيُّونَ والشُّهداءُ والصَّالِحونَ والمؤمنونَ فيشفِّعُهُمُ اللَّهُ ..."
الراوي : أبو الزعراء المحدث : الحاكم. المصدر : المستدرك الصفحة أو الرقم: 5/822 خلاصة حكم المحدث : صحيح على شرط الشيخين

Like a Star @ heaven ومن الملائكة من هو موكل بحفظ الأماكن المقدسة من الدجال ، كما روى البخاري عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال:" ليس من بلدٍ إلا سيطؤُه الدَّجَّالُ، إلا مكةَ والمدينةَ، ليس له من نقابِها نَقبٌ إلا عليه الملائكةُ صافِّين يحرسونَها، ثم ترجفُ المدينةُ بأهلِها ثلاثَ رجفاتٍ، فيُخرِجُ اللهُ كلَّ كافرٍ ومنافقٍ."
الراوي : أنس بن مالك المحدث : البخاري . المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 1881 خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

Idea  Question  Exclamation والملائكة عموماً لا تدخل بيتا فيه كلب ولا صورة، فعن ميمونة بنت الحارث رضي الله عنهاقالت :"  أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أصبح يومًا واجمًا . فقالت ميمونةُ : يا رسولَ اللهِ ! لقد استنكرتُ هيئتَك منذُ اليومِ . قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ( إنَّ جبريلَ كان وعدني أن يلقاني الليلةَ . فلم يَلْقَني . أم واللهِ ! ما أخلَفَني ) قالت فظلَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يومَه ذلك على ذلك . ثم وقع في نفسِه جروُ كلبٍ تحت فُسطاطٍ لنا . فأمر به فأخرج . ثم أخذ بيدِه ماءً فنضح مكانَه . فلما أمسى لقِيه جبريلُ . فقال له " قد كنتَ وعدتَني أن تلقاني البارحةَ " قال : أجل ." ولكنا لا ندخل بيتًا فيه كلبٌ ولا صورةٌ ". فأصبح رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، يومئذٍ ، فأمر بقتل الكلابِ . حتى إنه يأمر بقتل كلبِ الحائطِ الصغيرِ ، ويترك كلبَ الحائطِ الكبيرِ ."
الراوي : ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم المحدث : مسلم.المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2105 خلاصة حكم المحدث : صحيح

study وورد في الكتاب والسنة ذكر أعمال معينة للملائكة مصرح بأسماء أصحابها، ومن أعظم الملائكة الذين صرح الكتاب والسنة بذكرهم وذكر أعمالهم:
Like a Star @ heaven جبريل عليه السلام أمين الوحي.
Like a Star @ heaven وميكال أمين القطر.
وكلاهما موكل بالحياة فجبريل موكل بحياة القلوب، وميكال موكل بحياة الأبدان، وبهما ( الوحي والقطر ) تقوم الحياة وتنعم البشرية، قال تعالى:" من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين " (البقرة:98) .

Like a Star @ heaven وممن ورد ذكره في القرآن مصرحا باسمه مالك خازن النار، قال تعالى: " ونادوا يا مالك ليقض علينا ربك قال إنكم ماكثون" (الزخرف:77) .

Like a Star @ heaven ومن الملائكة الذين صرح القرآن بأسمائهم ( هاروت وماروت ) عليهما السلام، قال تعالى: " وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت " (البقرة: 102).

Like a Star @ heaven وممن ذكر في السنة بعض أسمائهم من الملائكة وأعمالهم: إسرافيل عليه السلام وهو الموكل بالنفخ في الصور، فقد روى أحمد و الترمذي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كيفَ أنعَمُ وقدِ التقَمَ صاحبُ القرنِ القرنَ وحنَى جبهتَهُ وأصغى سمعَهُ ينتَظِرُ أن يؤمَرَ أن ينفخَ فينفخ" قالَ المسلمونَ: فَكَيفَ نقولُ يا رسولَ اللَّهِ؟ قالَ:" قولوا حَسبُنا اللَّهُ ونعمَ الوَكيلُ توَكَّلنا على اللَّهِ ربِّنا " وربَّما قالَ سفيانُ: "على اللَّهِ توَكَّلنا "
الراوي : أبو سعيد الخدري المحدث : الألباني . المصدر : صحيح الترمذي الصفحة أو الرقم: 3243 خلاصة حكم المحدث : صحيح.

وممن ذكر اسمه في السنة المطهرة أيضاً منكر ونكير عليهما السلام، وهما الملكان الموكلان بسؤال العبد في قبره وقد ورد ذكرهما عند الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إذا قُبِرَ الميتُ أتاه ملكانِ أسودانِ أزرقانِ، يُقالُ لأحدِهما المنكرُ والآخرُ النكيرُ فيقولانِ ما كنتَ تقولُ في هذا الرجلِ؟ فيقولُ هو عبدُ اللهِ ورسولُه أشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأن محمدًا رسولُ اللهِ فيقولان قد كنا نعلمُ أنك تقولُ هذا ثم يُفسحُ له في قبرِه سبعون ذراعًا في سبعينِ ثم يُنوَّرُ له فيه ثم يُقالُ نَمْ فيقولُ أرجعُ إلى أهلِي فأخبرُهم فيقولان نمْ كنومةِ العروسِ الذي لا يُوقظُه إلا أحبُّ أهلِه إليه حتى يبعثَه اللهُ من مَضجعِه ذلك وإن كان منافقًا قال سمعت الناسَ يقولون فقلت مثلَهم لا أدرِي فيقولان قد كنا نعلمُ أنك تقولُ ذلك فيُقالُ للأرضِ التئِمِي عليه فتلتئمُ عليه فتختلفُ أضلاعُه فلا يزالُ فيها معذبًا حتى يبعثَه اللهُ من مضجَعِه ذلك "
الراوي : أبو هريرة المحدث : محمد المناوي . المصدر : تخريج أحاديث المصابيح الصفحة أو الرقم: 1/119 خلاصة حكم المحدث : رجاله رجال مسلم"
الراوي : أبو هريرة المحدث : الألباني. المصدر : السلسلة الصحيحة الصفحة أو الرقم: 1391 خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد رجاله ثقات

وقد اشتهر على ألسنة الناس أن اسم ملك الموت عزرائيل، وهذا التسمية – كما يقول العلماء - لم ترد في حديث صحيح، وقد ذكره الله تعالى بوظيفته لا باسمه، فقال سبحانه:" قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم " ( السجدة:11 )

فهذه بعض أعمال الملائكة التي وردت في الكتاب والسنة ، وهي تدل - كما يقول ابن القيم -  على " أن الله سبحانه وكل بالعالم العلوي والسفلي ملائكة، فهي تدبر أمر العالم بإذنه ومشيئته وأمره، فلهذا يضيف التدبير إلى الملائكة تارة؛ لكونهم هم المباشرين للتدبير، كقوله:" فالمدبرات أمراً " ، ويضيف التدبير إليه، كقوله: " إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يدبر الأمر " ، فهو المدبر أمرا وإذنا ومشيئة، والملائكة المدبرات مباشرة " .

أثر الإيمان بالملائكة في حياة المسلم:

للإيمان بالملائكة آثار عظيمة على سلوك الإنسان، وعلاقته بربه، من تلك الآثار:

1- بذل العبد جهده في طاعة ربه سبحانه، اقتداء بالملائكة الكرام، الذين يتفانون في طاعته مع عصمتهم من الذنوب، وقربهم من ربهم جلا وعلا، قال تعالى: " إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون "(الأعراف:206).

2- دفع الغرور عن النفس، والافتخار بالعمل، فالملائكة على دوام طاعتهم خاضعين له سبحانه" يسبحون الليل والنهار لا يفترون " (الأنبياء:20)، وهم مع ذلك يسألونه الصفح والمغفرة عن التقصير في العمل، كما ثبت ذلك في الحديث أن الملائكة تقول لربها يوم القيامة: " يُوضَعُ المِيزَانُ يومَ القيامةِ، فَلَوْ وُزِنَ فيهِ السَّمَوَاتُ و الأرضُ لَوَسَعَتْ ، فَتقولُ الملائكةُ : يا رَبِّ لِمَنْ يزِنُ هذا ؟ فيقولُ اللهُ تعالى : لِمَنْ شِئْتُ من خَلْقِي ، فَتقولُ الملائكةُ ، سبحانَكَ ما عَبَدْناكَ حقَّ عِبادَتِكَ ، و يُوضَعُ الصِّرَاطُ مِثْلَ حَدَّ المُوسَى ، فَتقولُ الملائكةُ ، مَنْ تُجِيزُ على هذا ؟ فيقولُ : مَنْ شِئْتُ من خَلْقِي ، فَيقولونَ : سبحانَكَ ما عَبَدْناكَ حقَّ عِبادَتِكَ "
الراوي : سلمان الفارسي المحدث : الألباني. المصدر : السلسلة الصحيحة الصفحة أو الرقم: 941 خلاصة حكم المحدث : [أورده في الصحيحة] وإسناده صحيح موقوفا وله حكم الرفع

والمسلم مهما بلغ في عبادته، فلن يبلغ مقدار عبادة الملائكة، فهو أولى بنبذ الكبر والاغترار بالعمل .

3- الاجتهاد في البعد عما حرمه الله، خوفا من الله أولاً، ثم حياء من الملائكة الذين لا يفارقون بني آدم، ويكتبون ويسجلون أعمالهم، ولا سيما أن الله وصفهم بأنهم كرام، كما قال تعالى:" وإن عليكم لحافظين . كرامًا كاتبين . يعلمون ما تفعلون " ( الانفطار : 10-12)، فإن الإنسان قد تستولي عليه الشهوة، ويغفل عن مراقبة الله له، فإذا علم أن معه من لا يفارقه من الملائكة الكرام، كان ذلك باعثا له على الحياء، والانكفاف عما هو مقدم عليه من معصية الله تعالى .

4- الاقتداء بهم في حسن نظامهم، وإتقان أعمالهم: فقد روى مسلم : عن جابر بن سمرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: " ألا تَصُفُّونَ كما تَصُفُّ الملائِكةُ عندَ ربِّها قالَ قلنا وَكيفَ تَصُفُّ الملائِكةُ عندَ ربِّها قالَ يُتِمُّونَ الصُّفوفَ الأولَ ويتراصُّونَ في الصَّفِّ"
الراوي : جابر بن سمرة المحدث : الألباني.المصدر : صحيح ابن ماجه الصفحة أو الرقم: 818 خلاصة حكم المحدث : صحيح

فحثّ النبي - صلى الله عليه وسلم-  الصحابة على الاصطفاف في الصلاة، كما تصف الملائكة عند ربها، وذلك لحسن نظامهم، عند وقوفهم بين يدي ربهم .
إن الملائكة مع عظيم خلقهم، وشدة بأسهم، ما هم إلا خلق من خلق الله، وإن هذا الكون بإبداعه، وإبداع من فيه، لهو أعظم دليل على وحدانية الله تعالى، واستحقاقه مطلق العبادة .

_________________
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يقول بأخرة إذا أراد أن يقوم من المجلس : " سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك . " فقال رجل : يا رسول الله ، إنك لتقول قولا ما كنت تقوله فيما مضى ، قال : كفارة لما يكون في المجلس .
الراوي: أبو برزة الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4859.خلاصة الدرجة: حسن صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ولا يزال العبد يعاني الطاعة ويألفها ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله سبحانه وتعالى برحمته عليه الملائكة تؤزه إليها أزا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: الحوار العام والنقاش الجاد - Real Discussions & Debate-
انتقل الى: