حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النية في الصوم:حكم النية في صيام شهر رمضان؟هل هي شرط لازم لصحة الصوم؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Tamara
عضو وفيّ
عضو وفيّ


عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 03/04/2012

مُساهمةموضوع: النية في الصوم:حكم النية في صيام شهر رمضان؟هل هي شرط لازم لصحة الصوم؟   الأربعاء يونيو 17, 2015 5:44 am

Question ما حكم النية في صيام شهر رمضان المبارك؟
Question وهل هي شرط لازم لصحة الصوم؟
Question وهل تجب في كل يوم من أيامه أم أنها تجب مرة واحدة في بدايته؟
Question وما الوقت الذي ينوى فيه الصائم صيامه على وجه التحديد؟.


Like a Star @ heaven والجواب على هذا فيما يلي:

أهمية النية في العبادات:
إن للنية أهمية كبرى في عبادة المسلم، وعلاقته بربه فإن كانت هذه النية خالصة لله التزاماً بأوامره واجتناباً لنواهيه، فقد تحقق معنى العبادة والرجاء في صحتها وهذا هو معنى قول الله تعالى: {...فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا} (الكهف: 110). أما إن كانت النية غير خالصة لله ارتد العمل على صاحبه، وكان جزاؤه عليه من جنسه.
وقد بيَّن هذا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في قوله: "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه"[1].
كما روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: "يبعث الناس على نياتهم"[2].

study وفي مذهب الإمام أبي حنيفة - رحمه الله - أن النية شرطت في العبادات بالإجماع فلا تشترط في الوضوء والغسل ومسح الخفين وإزالة النجاسة الخفيفة عن الثوب والبدن والمكان والأواني للصحة ولكنها تشترط في التيمم.

وفي النية أقوال كثيرة في المذهب معروفة في مظانها[3]. وفي المذهب الإمام الشافعي – رحمه الله – يقول الإمام السيوطي – رحمه الله -: "إن المقصود الأهم منها تمييز العبادات من العادات وتمييز رتب العبادات بعضها من بعض كالوضوء والغسل يتردد بين التنظيف والتبريد والعبادة، والإمساك عن المفطرات قد يكون للتداوي والحمية أو لعدم الحاجة إليه، والجلوس في المسجد قد يكون للإستراحة، ودفع المال للغير قد يكون هبة أو صلة لغرض دنيوي، وقد يكون قربة كالزكاة والصدقة والكفارة .. فشرعت النية لتمييز القرب من غيرها"[4].

وفي مذهب الإمام أحمد أن العبادة لا تكون إلا منوية؛ لأنها قربة إلى الله تعالى وطاعة له وامتثال لأمره، ولا يحصل ذلك إلا بغير النية، فصفتها في الطهارة – مثلاً – أن يقصد بطهارته استباحة شيء لا يستباح إلا بها كالصلاة والطواف، فلو نوى بالطهارة التبرد والأكل والبيع ونحو ذلك ولم ينو الطهارة الشرعية لم يرتفع حدثه؛ لأنه لم ينو الطهارة ولا ما يتضمن نيتها فلم يحصل له شيء كالذي لم يقصد شيئاً[5].


Idea Like a Star @ heaven scratch حكم النية في صحة صوم رمضان المبارك وهل هي شرط لازم لصحة الصوم:

لقد ورد في مذهب الإمام أبي حنيفة أن النية تعد شرطاً لصحة الصيام استدلالاً بقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "لا عمل لمن لا نية له
ولأن صوم رمضان عبادة، والعبادة اسم لفعل يأتيه العبد باختياره خالصاً لله تعالى ولا يتحقق الإخلاص والاختيار بدون النية.

Like a Star @ heaven وخالف في ذلك الإمام زفر، فعنده أن صيام رمضان جائز في حق المقيم بدون نية واستدل بقول الله تعالى: {...فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ...} (البقرة: 185). ففي هذه الآية أمر بصوم شهر رمضان مطلقاً عن شرط النية؛ لأن النية إنما تشترط للتعيين "والحاجة إلى التعيين عند المزاحمة ولا مزاحمة؛ لأن الوقت لا يحتمل إلا صوماً واحداً في حق المقيم وهو صوم رمضان فلا حاجة إذاً إلى التعيين بالنية"[6].

Like a Star @ heaven وفي مذهب الإمام مالك – رحمه الله – أن النية شرط في صحة كل صوم سواء كان فرضاً أو نفلاً أو قضاء، أو نذراً معيناً، ومستحقاً في الذمة[7].

Like a Star @ heaven وفي مذهب الإمام الشافعي – رحمه الله – أن النية من فرائض الصوم ولا يصح إلا بنية عملاً بما مر آنفاً من قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى..."، ولأن الصوم عبادة محضة فلم يصح من غير نية مثل الصلاة[8].

Like a Star @ heaven وفي مذهب الإمام أحمد – رحمه الله – لا يصح صوم إلا بنية سواء كان الصوم فرضا أو نفلاً؛ لأن الصيام عبادة محضة فافتقر إلى النية كالصلاة[9].

Like a Star @ heaven وعند الإمام ابن حزم – رحمه الله – لا يجزئ صيام شهر رمضان أو غيره إلا بنية، فمن تعمد تركها بطل صومه[10].

cheers وعلى هذا فإن جمهور العلماء متفقون على أن النية تعد شرطاً لازماً لصحة الصيام خلافاً للإمام زفر – رحمه الله – الذي يرى أن صيام شهر رمضان لا يحتاج إلى نية – كما مر ذكره -.


scratch هل النية تجب في كل يوم من أيام رمضان أم أنها تجب مرة واحدة في بدايته؟

study ففي مذهب الإمام أبي حنيفة – رحمه الله – يشترط لكل يوم من أيام رمضان نية على حدة؛ لأن صوم كل يوم من أيامه عبادة لا تتعلق باليوم الآخر منه بدليل أن ما يفسد أحدهما لا يفسد الآخر[11].

study وفي مذهب الإمام مالك – رحمه الله – إذا نوى لجميع شهر رمضان من أول ليلة أجزأه ذلك؛
Idea لأنه " نية لصوم في زمان يصلح جنسه لنية الصوم لا يتخلل النية والعمل المنوي زمان نهار فطر فأشبه إذا نوى اليوم الأول من ليلته وقت المغرب أو العشاء الآخرة"[12].

study وفي مذهب الإمام الشافعي - رحمه الله - تجب النية لكل يوم من أيام رمضان؛ لأن صوم كل يوم عبادة منفردة تبدأ من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ولا يفسد اليوم بفساد ما قبله فلم تكلفه إذاً نية واحدة كالصلاة[13].

study وفي مذهب الإمام أحمد – رحمه الله – تعتبر النية لكل يوم.
Exclamation وفي رواية عن الإمام أحمد – رحمه الله – أنه تجزئه نية واحدة لجميع الشهر، إذا نوى صوم جميعه؛ لأنه نوى في زمن يصلح جنسه لنية الصوم[14].

cheers ولعل الصواب إن شاء الله أن تكون النية لكل يوم من أيام رمضان؛
Idea لأن الصائم وإن كان يريد صوم جميع أيام رمضان، إلا أن نية تنصرف عملاً إلى صيام كل يوم بعينه، فهو – مثلاً – عندما يتسحر تنصرف نية إلى أنه سيصوم اليوم الذي استقبله. وعندما يفطر تنصرف نيته إلى أنه قد أفطر لذلك اليوم ويستقبل يوماً آخر وهكذا، لهذا يمكن القول أن كل يوم منه مستقل بصحة صومه أو فساده عن اليوم الآخر فاقتضى هذا أن تكون النية لازمة لكل يوم من أيامه.


scratch وقت النية:

study في مذهب الإمام أبي حنيفة – رحمه الله – أن وقت النية من طلوع الفجر أن أمكنه ذلك أو من الليل فإن نوى بعد طلوعه فلا يجوز إذا كان الصوم ديناً أما إن كان صيام رمضان أو صيام تطوع فيجوز[15].

study وفي مذهب الإمام مالك لا تجزئ النية بعد الفجر سواء كان الصيام فرضاً أو نفلاً.
Idea بدليل ما روته حفصة – رضي الله عنهما – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "لا صيام لمن لم يجمع الصيام قبل الفجر"[16]. وهذا يقتضي العموم في الصوم[17].

study والراجح في مذهب الإمام الشافعي – رحمه الله – أنه لا يصح صوم رمضان ولا غيره إلا بنية من الليل استدلالاً بحديث حفصة – رضي الله عنهما – المتقدم ذكره[18].

study وفي مذهب الإمام أحمد على الصائم أن ينوي الصيام من الليل معيناً[19].

cheers ولعل الصواب إن شاء الله ما ورد في المذاهب الثلاثة – خلافاً للإمام أبي حنيفة : بـ جواز النية لصوم رمضان بعد الفجر – بأن النية تبيت من الليل استدلالاً بحديث حفصة – رضي الله عنهما -؛ Idea ولأن في تبيت النية من الليل استشعاراً وعزماً على أن الصائم سيصوم اليوم الذي يستقبله ابتغاء وجه الله. ولما كان الصيام يبدأ من طلوع الفجر عملاً بقول الله تعالى: {...وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ...} (البقرة: 187). فقد اقتضى هذا الحكم أن تكون النية قبل العمل لا بعده.

وخلاصة ما سبق:
أن النية شرط لازم في صحة الأعمال، ومن ذلك الصيام سواء كان فرضاً أو نفلاً؛ لأنه عبادة محضة تفتقر إلى النية مثله في ذلك مثل الصلاة وسائر العبادات، فمن تعمد ترك النية لم يصح صومه. وتجب في كل يوم من أيام رمضان؛ لأنه كل يوم من أيامه مستقل بواجباته، وصحة صومه أو فساده عن اليوم الآخر. أما وقتها فهو من الليل استدلالاً بقول رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: " لا صيام لمن لم يجمع الصيام قبل الفجر".

.........................

[1] - أخرجه الإمام البخاري في كتاب بدء الوحي.

[2] - أخرجه الإمام أحمد في المسند، ج2 ص392.

[3] - الأشباه والنظائر لابن نجيم، ص19-26، وانظر درر الحكام شرح مجلة الأحكام لعلي حيدر، ج1 ص17-18.

[4] - الاشباه والنظائر للسيوطي، ص12-20، وانظر الحاوي الكبير للماوردي، ج2 ص100-103.

[5] - المغني والشرح الكبير لابن قدامة، ج1 ص 92-93.

[6] - بدائع الصنائع للكاساني، ج2 ص83-84، وانظر حاشية رد المختار لابن عابدين، ج2 ص377-378.

[7] - المعونة على مذهب عالم المدينة للبغدادي، ج1 ص456، وانظر شرح منح الجليل على مختصر خليل لعليش، ج2 ص127.

[8] - كفاية الأخيار في حل غاية الاختصار لأبي بكر بن محمد الحسيني، ج1 ص305، مختصر خليل لعليش، ج2 ص127.

[9] - المغني والشرح الكبير لابن قدامة، ج3 ص22، وانظر المبدع في شرح المقنع لابن مفلح، ج3 ص18.

[10] - المحلى بالآثار، ج4 ص285.

[11] - بدائع الصنائع، ج2 ص85، وحاشية رد المختار، ج2 ص377-378، وشرح فتح القدير، ج2 ص303.

[12] - المعونة في مذهب عالم المدينة، ج1 ص458، وانظر التلقين، ج1 ص178.

[13] - المهذب في فقه الإمام الشافعي، ج1 ص180، وانظر كفاية الأخيار في حل غاية الاختصار، ج1 ص305.

[14] - المغني والشرح الكبير، ج3 ص22.

[15] - بدائع الصنائع ج2 ص314، وحاشية رد المختار، ج2 ص377-378.

[16] - أخرجه النسائي في كتاب الصيام، باب النية في الصيام، ج4 ص197. ورواه الدار القطني في سننه، ج2 ص173.

[17] - المعونة في مذهب عالم المدينة، ج1 ص456.

[18] - المهذب في فقه الإمام الشافعي، ج1 ص180.

[19] - المغني والشرح الكبير، ج3 ص387
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النية في الصوم:حكم النية في صيام شهر رمضان؟هل هي شرط لازم لصحة الصوم؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: شهر رمضان المبارك - Ramadan's Month Atmosphere-
انتقل الى: