حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مولد النبي العظيم...أنا احتفل بالمولد النبوي هكذا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السراج
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
avatar

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 47
الموقع : aahmroo@yahoo.com

مُساهمةموضوع: مولد النبي العظيم...أنا احتفل بالمولد النبوي هكذا   الأربعاء ديسمبر 23, 2015 8:34 pm

مَولدُ النّبيّ العظيم -أعظم العظماء-عليه الصلاة وأزكى السلام:

study scratch اولا:
Like a Star @ heaven تأريخ مولده صلى الله عليه وسلم:
Idea أخرج البيهقي والطبراني وأبو نعيم وابن عساكر عن عثمان بن أبي العاص قال: حدثتني أمي أنها شهدت ولادة آمنة أم رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة ولدته، قالت:" فما شيء أنظر إليه في البيت إلا نور! وإني لأنظر إلى النجوم تدنو حتى أني لأقول ليقعن علي، فلما وضعت خرج منها نور أضاء له البيت والدار حتى جعلت لا أرى إلا نورا". اهـ.
وذكر ذلك أيضا ابن سيد الناس في (عيون الأثر) والطبري في تاريخه والماوردي في (أعلام النبوة) والبيهقي في (دلائل النبوة) وابن الجوزي في (المنتظم)، وابن كثير في (السيرة النبوية) والكلاعي في (الاكتفاء). وذكره ابن عبد البر في (الاستيعاب) وابن الأثير في (أسد الغابة) وابن حجر في (الإصابة) ثلاثتهم في ترجمة فاطمة بنت عبد الله أم عثمان بن أبي العاص الثقفي.

وفي هذا خلاف طويل، قال الصالحي في (سبل الهدى والرشاد): قال الحافظ أبو الفضل العراقي في المورد:" الصواب أنه صلى الله عليه وسلم ولد في النهار، وهو الذي ذكره أهل السير، وحديث أبي قتادة مصرح به. وروى الأربعة عن سعيد بن المسيب رحمه الله تعالى قال: ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عند إبهار النهار. وجزم به ابن دحية، وصححه الزركشي ... قال ابن دحية: وأما ما روي من تدلي النجوم فضعيف، لاقتضائه أن الولادة كانت ليلا. وقال الزركشي: وهذا لا يصلح أن يكون تعليلا فإن زمان النبوة صالح للخوارق، ويجوز أن تسقط النجوم نهارا ".اهـ.

study scratch وقيل ان الحمل به صلى الله عليه وسلم كان في أيام التشريق.
وقالوا: إن الميلاد كان في شهر رمضان. وهذا قول الزبير بن بكار، ونصه:" حملت به أمه في أيام التشريق في شعب أبي طالب عند الجمرة الوسطى. وولد بمكة بالدار المعروفة بدار محمد بن يوسف أخي الحجاج بن يوسف لثنتي عشرة ليلة خلت من شهر رمضان". اهـ.
Like a Star @ heaven ذكره عنه ابن عبد البر وابن كثير وابن سيد الناس.
Like a Star @ heaven وقال السهيلي في (الروض الأنف): "ذكر أن مولده كان في ربيع الأول، وهو المعروف، وقال الزبير: كان مولده في رمضان. القول موافق لقول من قال: إن أمه حملت به في أيام التشريق". اهـ.

Like a Star @ heaven ونقل الصالحي عن الذهبي قوله في (تاريخ الإسلام): " نظرت في أن يكون صلى الله عليه وسلم ولد في ربيع، وأن يكون ذلك في العشرين من نيسان، فرأيته بعيدا من الحساب، يستحيل أن يكون مولده في نيسان إلا أن يكون مولده في رمضان". اهـ.

Idea وقد قيل غير ذلك في شهر الميلاد، فقيل: في صفر. وقيل: في المحرم.
study قال محمد الغزالي في (فقه السيرة):" لم يمكن المؤرخين تحديد اليوم والشهر والعام الذي ولد فيه على وجه الدقة ... وتحديد يوم الميلاد لا يرتبط به من الناحية الإسلامية شيء ذو بال؟ فالأحفال التي تقام لهذه المناسبة تقليد دنيوي لا صلة له بالشريعة".اهـ

sunny أما أنَا فأحتفلُ بسيّدنا النّبيّ كلّ لحظةٍ و كلّ يومٍ ،امتثالًا لقول ربنّا القائل:
" وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا " . سورة النساء: 69

وقوله تعالى:" قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ "..سورة ال عمران:31

وقوله تعالى: " إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ". سورة الأحزاب:56

ولقولهِ عليه الصّلاة والسّلام:" لاَ يُؤمِنُ أحَدُكُم حتّى أكُونَ أحبّ إليهِ مِنْ وَلدهِ وَ وَالدِهِ وَالنّاسِ أجْمَعِينَ".
متفق عليه.الراوي : أنس بن مالك | المحدث : البخاري قي صحيحه: 15، ومسلم في صحيحه: 44

study Idea فمحبَّةُ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مِن أصولِ الإيمان، وهي مقرونةٌ بمحبَّةِ اللهِ عزَّ وجلَّ، وقد قرَنها اللهُ سبحانه وتعالى بها، وتوعَّد مَن قدَّم عليها شيئًا مِن الأمورِ المحبوبةِ طبعًا؛ مِن الأقاربِ والأموالِ والأوطان وغيرِ ذلك، فقال تعالى: {قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ} [التوبة: 24].
فلا يكونُ المؤمنُ مؤمنًا حتَّى يُقدِّمَ محبَّةَ الرَّسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على محبَّةِ جميعِ الخَلْقِ، ومحبَّةُ الرَّسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تابعةٌ لمحبَّةِ مُرسِلِه سبحانه وتعالى.

Idea والمحبَّةُ الصَّحيحةُ تَقتضي المتابَعةَ والموافَقةَ في حبِّ المحبوباتِ وبُغضِ المكروهاتِ؛ فالمحبَّةُ هي المُوافَقةُ في جميعِ الأحوالِ، فإذا كان هذا الحبُّ صادقًا فإنَّه لا بدَّ أن يَحمِلَ صاحبَه على متابَعةِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، والعَملِ بسنَّتِه؛ فعلامةُ محبَّةِ الرَّسول صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: أنَّه عند تعارُضِ طاعةِ الرَّسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في أوامرِه، وداعٍ آخرَ يدعو إلى غيرِها مِن هذه الأشياءِ المحبوبةِ، فإن قدَّم المرءُ طاعةَ الرَّسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وامتثالَ أوامرِه على ذلك الداعي، كان دليلًا على صحَّةِ محبَّتِه للرَّسولِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وتقديمِها على كلِّ شيءٍ، وإن قدَّم على طاعتِه وامتثالِ أوامرِه شيئًا مِن هذه الأشياء المحبوبةِ طبعًا، دلَّ ذلك على عدمِ إتيانِه بالإيمانِ التَّامِّ الواجبِ عليه.
Idea ومِن مَحبَّتِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم نَصرُ سُنَّتِه، والذَّبُّ عن شريعتِه، وتمنِّي حُضورِ حياتِه، فيبذُلُ مالَه ونفسَه دونَه، ولا تصِحُّ هذه المحبَّةُ إلَّا بتحقيقِ إعلاءِ قدرِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ومَنزلتِه على كلِّ والدٍ وولَدٍ ومحسِنٍ وَمُفَضَّلٍ.


study جاءَ رجلٌ إلى النّبي- صلى الله عليه وسلم-فقال: مَتى السّاعة يَا رسولَ اللهِ؟ قال:" ما أعدَدتَ لها؟" قال: " ما أعدَدتُ لها مِن كَثيرِ صلاةٍ وَلا صَومٍ ولاَ صَدقةٍ، ولكنّي أُحِبّ اللهَ وَرسُولهُ" قال: " أنتَ مَعَ مَن أحبَبتَ ".قال أنسٌ : فما فرِحْنا بشَيْءٍ فرَحَنا بقولِ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( أنت مع مَن أحْبَبْتَ ) . قال أنسٌ : فأنا أُحِبُّ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأبا بكرٍ وعُمَرَ، وأرْجو أنْ أكونَ معهُم بحُبِّي إياهُم، وإنْ لم أعْملْ بمثلِ أعْمالِهِم.
متفق عليه. الراوي : أنس بن مالك | المحدث : البخاري في صحيحه: 3688 . ومسلم في صحيحه: 2639 .

Idea cheers sunny فمَحبّتة عليه الصّلاة وأزكَى السّلام مُوافقةً لأمر اللهِ في مَحبّته عليهِ الصلاةُ والسّلام.
Idea ولأنّ مَحبّته عليهِ الصلاةُ وأزكى السّلام مِن لوازمِ الإيمانِ وَمُقتَضياتُه.
Idea ولأنه - عليه الصلاة والسلام - يحبّ أمّته وأتباعَه ويَحرصٌ عليهم وَيهتمّ لأمرهم ورَحيمٌ بهم كما قالَ تعالى: " لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ ". سورة التوبة:128
Idea وعلينا الدّفاعُ عنه و-عليه الصلاةُ والسّلام- لقوله تعالى:".وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ ". سورة الحشر:8
Like a Star @ heaven والدّفاع عَن النّبي -صلى الله عليه وسلم- بعدَ موتِه يَكونُ بـِ :
1- نُصرةِ دَعوتِه وَرسَالتهِ بكلّ ما يَملك المَرء مِن مالٍ وقوّةٍ وقدرةٍ.
2- حفظ سُنّتهِ وتنقِيحها وحِمايَتها وَردّ الشُّبهات عَنها والرّد على المُشكّكين فيها والطّاعنين فيها .
3- نشر سنّته صلى الله عليه وسلم وتبليغِها بلعلمٍ واخلاصٍ ونيّةٍ صادقةٍ لقوله عليه الصلاة والسلام:" ألَا فَليبلّغ الشّاهدُ الغائبَ "

وننمام الحديث:
قيلَ لابنِ عمرَ : لو جلَستَ في هذِهِ الأيَّامِ فلم تأمُرْ ولم تنهَ ، فإنَّ اللَّهَ قالَ : عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ ؟ فقالَ ابنُ عمرَ : إنَّها ليسَت لي ولا لأصحابي لأنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ : ألا فليبلِّغِ الشَّاهدُ الغائبَ . فَكُنَّا نحنُ الشُّهودُ وأنتُمُ الغُيَّبُ ، ولَكِنَّ هذِهِ الآيةَ لأقوامٍ يَجيؤونَ من بعدِنا ، إن قالوا لم يُقبَلْ منهم".
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : أحمد شاكر في عمدة التفسير: 1/749 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

وقال عليه الصلاة والسلام:"بَلّغُوا عنّي وَلو آية ..."
وتمام الحديث:
" بلغوا عني ولو آيةً ، وحدثوا عن بني إسرائيلَ ولا حرجَ ، ومن كذبَ عليَّ متعمدًا فليتبوأْ مقعدَه من النارِ "
الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : البخاري في صحيحه: 3461

sunny
يَا بَائعًا فِي أرضِ طَيبةَ عَنبَرًا
بِجوارِ أحْمدَ لاَ تـبِعِ الـعَنبَرا
إنّ الصّلاةَ علَى النّبيّ وآلــهِ
يَشدُو بِها مَن شَاءَ أنْ يَتعَطّرَا
صَلّوا عَلى خَيرِ البَريّـةِ تَغنَمُـوا
عَشرًا يُصلّيها المَليكُ الأعْظَمُ
مَن زَادَهَا رَبّي يُفرّج هَمّـهُ
وَالذّنبُ يُعفِي والنّفُوسُ تُنَعـّمُ
بِأبِي وأمّي أنتَ يَا خَيرَ الوَرَى
وَصًلاةُ رَبّي والسّلامُ مُعطّرًا
يَا خَاتمَ الرّسلِ الكِرامِ مُحمدًا
بِالوَحيِ والقُرآنِ أُنتَ مُطهّرًا
لكَ يا رَسولَ اللهِ صِدقُ مَحبّةٍ
و َبِفَيضها شَهد اللسَانُ وَ عبّرَا
لكَ يَا رَسُولَ اللهِ صِدقُ مَحبّةٍ
فَاقت مَحبّةَ مَن علَى وَجهِ الثّرَى
لكَ يَا رَسُولَِ اللهِ صِدقُ مَحبّةٍ
لاَ تنتهِي أبدًا وَلن تَتغيّرا
.


cheers فاللَّهُــمَّ صـَلِّ وَسَـــلِّمْ علـى نَبِيِّنَـا و َرسُولنا وأعبَدنَا وأصفَانا وأتقَانا وأنقَنا وأعبدنا وأكملنا و حبيبنَا وشفيعنَا مُبشّرنا ومُنذرِنا وشاهدِنا و هادينَا مُحمَّد وآله وصَحبِه وَسلّم تسليمَاً عظيمًا.

واستغفرُ الله العظيم وأتوب إليه من كلّ ذنب عظيم ، و سُبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ، و الحمدُ لله ، و اللهُ أكبر ، و لاَ إله إلاّ الله ، و لاَ حولَ ولاَ قوّة الا بالله العليّ العَظيم ، إنّا لله وإنّا إليهِ رَاجعون ، و لا إلهَ إلاّ أنتَ سُبحانك إنّي كنتُ من الظالمِين ، حسبيَ اللهُ سيؤتيني اللهُ من فَضله إنّي إلى الله راغبٌ آيبٌ تائبٌ ، حَسبي اللهُ ونعمَ الوكيلُ ، "الّلهم إنّي أعوذ بكَ مِن أن أشركَ بك شيئًا أعلَمهُ وأستغفركَ لِما لا أعلمُه"

cheers الّلهم صلِّ على سَيدنا و حبيبنا أسعدنا وأكملنا وشفيعنا أتقانا وأنقانا وأصفانا مُحمّدٍ النبيّ الأميّ أحمَدٍ أوّلُ شافعٍ وأولُ مشفّعٍ ، الماحي والحاشرُ و العاقبُ والمقفّي ، نبيّ التوبة ونبيّ الرحمة والملحمة ، صاحبُ لواء الحمدِ، المُبشّرُ الشّاهدُ الدّاعي السّراجُ المنير، وعلى آلهِ وصحبهِ وأزواجهِ وأصحابهِ وأتباعهِ ومَن استنّ بسنّتهِ وسار على نهجهِ واقتفى أثرهِ الى يومِ الدّين، وسلّم تسليمًا كثيرًا >>> من كلٍّ يا ربِّ عددَ و ملءَ السّماواتِ والأرضينَ وما فيهنّ وما بينهنّ ، عدَد وملءَ ما في العرشِ والكرسيِّ والميزانِ وما أحصَى كتابكَ و وسِعت رَحمتكَ ، عددَ ما خلقتَ مَولانا وخالقنا وسيّدنا ورَحيمنا ، وملء ما خلقتَ ، حتّى تَرضى كمَا يليق بجلالِ عظمتك وعظيم سُلطانِك...

sunny ولنعلم جميعا -علم اليقين -ولنُعلّم ونبلّغ أنّ مَن أحبَّ شيئاً آثرهُ وآثر موافقته، وإلا لم يكن صادقاً في حبه، وكان مدعياً، فالصادق في حبّ النبي- عليه الصلاة والسلام- مَن تظهرُ علاماتُ ذلك عليه وأوّلها :
Idea الاقتداء به واتّباعُ سُنته واتّباعُ وهَديِه، وامتثالُ أوامِره، واجتنابُ نواهيهِ والتأدّب بآدابِه في العسر واليسر، والمَنشط والمَكره.

Idea وإيثار ما شرعه وحضّ عليه وبينه وحث عليه وقضى به وامر ونهى على هوى النفس.

Question فهل نحنُ كذلك يا من نَدّعي حبّ محمّد - صلى الله عليه وسلم- ، هل نحنُ من المُتّبعينَ لأمره؟ الوقافين عند نهيِه؟ المتّبعين لسُنته؟ الملتزمينَ طريقه ونهجه؟
فيجبُ علينا أن نَسألَ أنفسنَا أين نحنُ من سنّته وهديه -عليه الصلاة والسلام-؟
Question كيف هو حبّنا لرسول الله- صلى الله عليه وسلم-؟
Question هل هناك دليلٌ وبرهانٌ على صدق حبنّا لرسول الله؟ أم أنّ الأمرَ ادعاءٌ وقولٌ بلا عملٍ ، وعادةٌ و إرثٌ وتأريخ؟!!

sunny فعلينا الاقتداء به - صلوات ربّي عليه وسلامه - قولًا وعملًا صورةً و سريرةً لقوله تعالى: " لَلَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا ". سورة الأحزاب:21

flower قبل أن تلفظ بأي قول عن النبي - عليه الصلاة والسلام " >> انتبه .. احذر ..حذّر .. تعلم ...علّم !:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

flower [size=284]علينا تعلم سيرته وتعليمها وتطبيقها:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سيرة النبي عليه الصلاة والسلام لأطفالنا:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

flower علينا معرفة تواريخ في سيرته وحياته عليه الصلاة والسلام:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

flower وفاة سيد الخلق عليه الصلاة والسلام:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


flower تعرفوا ووعرّفوا على الهدي النبوي في التعامل مع المخطئين والمنافقين وأصحاب المعاصي :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

studyتعلموا وطبقوا وعلموا هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع المخطئين والمسيئين وذوي العثرات ج 1 :
فضلاً اضغط هنا :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

study تعرفوا عرفوا وطبقوا...على هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع المخطئين والمسيئين وذوي العثرات ج 2 :
فضلاً اضغط هنا :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

study تعرفوا عرفوا وطبقوا... على هدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع المخطئين والمسيئين وذوي العثرات ج 3 :
لطفاً اضغط هنا :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


cheers اللهم اجعلنا ممّن أحببتَ ومِن وأحبابِ رسولك الصادقين المخلصينَ.
cheers اللهم واملأ قلوبنا بمحبتك ومحبة نبيك.
cheers اللهم اجعلنا لهديه مهتدين ولسنّته مقتدين متّبعين -لا مبتدعين-
.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

Idea sunny لا تقرأ وترحل .!.. بلغ بعد أن تتعلم وتطبق ...
صدقة جارية لامواتي وأمواتكم...
اللهم اجعله خالصاً لوجهك الكريم ، تبليغاً لدينك وسنة نبك وهديه
- عليه الصلاة والسلام -.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مولد النبي العظيم...أنا احتفل بالمولد النبوي هكذا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: اخترنا لكم - Chosen Subjects & Knowledge-
انتقل الى: